حوار الذاكرة /الحلقة الأولى.

views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 يوليو 2017 - 3:57 مساءً
حوار الذاكرة /الحلقة الأولى.

د.سحر أحمد علي الحارة

..عم صباحا يا انت
عمت شاما وسلاما يا أخي
..يقولون أنت هنالك جائزة فوق “عالمية”
تصدر باسم الشام والسلام، ماهي؟.
أخي. بلى بلى إنها جائزة الخلود!
..الله وكيف ؟! –
– أخي إن من يحظى بها يبقى في الجوار والذاكرة:
جوار ربه سبحانه، ثم في ذاكرة التاريخ !!
..ومن يحظى بها؟.
اخي إن من يحظى بها اثنان لاثالث لهما:
“الأول”، ذلك الشهيد الذي قدم جسده وروحه
دفاعا عن بيته ووطنه ووحدة الانسان ..
و”الثاني”، ذلك الذي راح يرفض جائزة “نوبل”
المشبوهة، تلك التي صارت تمنح حتى لأعداء
شعوبهم من المسبقي الصنع ومنهم
الذين هربوا من الوطن والانسانية
أو قل الذين هرب الوطن منهم وعاد الى جغرافيته
قبل ان يجروا عليه عملية تنفيط او تدوير..
**
..عم صباحا ثانيا ياانت، وهل لي أن أسألك
سؤالا آخر؟ اسأل مابدا لك يا أخي.
..ويقولون ان هنالك (كميات بشرية)
تنتج قصائد (مسحوبة الدسم)،
وذلك لتكون خفيفة على قلب لم يعد يتسع لاي
حمل ذي وزن، اخي إنني لم افهم ذلك ؟!
يبدو ياأخي انك استسهلت هذا النوع من الشعر
كالآخرين فصرت ممن يهتمون بمصير الشعر،
على كل حال إن الشعر مسحوب الدسم
كقولك قصائد مسحوبة الشعر،
بل هي ذلك النثر الأدبي الحديث!!
..إذا لماذا يخجلون ان يسموا ذلك النوع
من الشعر أدب النثر الحديث؟!
وهو ادب متميز!!؟
أخي لست أنا ممن يتهمهم بانهم “كآخرين”
صدى للصوت الذي يهدر في جيوبهم واقلامهم !!
بل إن الذين أعرفهم هم وطنيون ومثقفون،
وإنما على غرار من قال
(إنا وجدنا الاعلام الناقد ومنذ “مجلة شعر”
يسوقنا إلى ذلك سوقا)،
إذا فنحن نتهم ذلك الاعلام الناقد المشبوه
ولا نتهمهم !! .
دمت يا أخي ودام الوطن والفكر والشعر
وطوبى لشعب الشهداء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الحدث الدولية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.