إخلعْ نعليكَ

views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 يوليو 2017 - 9:54 مساءً
إخلعْ نعليكَ

محمد السعدون

على مشارفِ الموصلِ
إياكَ ان تُوقظ نعيمَ الشُهداء
إياك ان توقظَ الشموخَ النائم
الوطنَ الحالم
إياكَ الدِماء
هناكَ نَينوى
مَدينةُ الرُهبان
أجلْ (ياسلمان)*
هناكَ مَسيلُ الزحوفِ
هناكَ ماتتْ
هلكتْ
صُعقت
وَلتْ
بَراثنُ الخَوفِ
هناكَ المسيح انتزعَ مَساميرَ الصَلبِ
احتضنَ العَذراءَ
صليّا معاً
للربِ
اسرَج اعراسهُ
حَمحمتْ للنصرِ افراسهُ
ماضياتٌ الى العُلا
على حَدِ السيوفِ
عصافيرُ الشَمسِ تَحملُ البُشرى
شَربتْ من نَميرِ نَينوى
مَجداً
وكاس
نَخبُ العودةِ للروحِ
(ابا تَمام)
صَدقَ الحُسامُ
الافقُ مُدّثراً بالريحِ
ايقاعات الددروبِ
مَملوءةً بالعشاقِ
هذا يومكَ ياعراق
إنهمرتْ الزغاريدُ
يا (عَموّريه ) أبشريّ بالمزيد
بِحقِ محمدٍ
بِحقِ الكليمِ
بِجقِ يحيى إمامُ المُعَمدينَ بالماءِ
بِحقِ يَسوعِ
بحقِ منارةَ الحدباء
بِحقِ الدموعِ
يابن (اوس)
دُلنا كيفَ تُفتَح نوافذَ نينوى
الى شوارعَ لاتعرف الموت
لاتَعرف القتلَ
لاتعرفُ النوى
بِحقِ حواصلَ اطفالَ نينوى
يابن (اوس)
سَيظلُ هنا وَهجُ كفيكَ
خالدات القوافي
تَقطعٌ على جناحِ حمامةٍ بيضاء
فضائات الموتِ
طَويلات الفيافيّ
لِتزفَ
مع النزفَ
(السيفُ اصدقُ إنباءاً من الكتب)
والموصلُ الحدباءُ
كَبدُ العراقِ
ربيعُ العراقِ
خاصرةُ بغداد
مَجدُ الاجدادِ
عادتْ كما المهرة الطهماءُ
تصهلُ للحريه وانقشاع الليل
غَبَشٌ فضيٌّ كبير
قيثارةُ الانطلاقةِ والاباء
يابن (اوس)
بار (كوركيس)
اطعَمنيّ لَذتهُ (الموصليّه)
فاكهةً بطعمِ كرائمِ النفسِ
والذُ كاس
يابنَ(اوس)
هل لازال (كوركيس)
يَعصِرُ الكَرمَ
ويلاقي زَبائنهُ بفَمٍ
مملوءةً ضحكات
وكَرمْ
؟
يا(حبيب)
تَوسدَ الرِجالُ افئدةَ المَهزومينَ
الليلُ
سَمرٌ في (السِرجخانه)
وغَداً يكون الفَجرُ
يَشدُ النخلُ ضفائرهِ
يَطرحُ اطايبَ تَمرهِ
رَبيعاً ثالثاً الى المَوصلِ يسافرُ
لمْ يعدْ
في ارضِ نينوى
ولا في حجارتِها
ولا في سمائها
بَغلاً
قَميئاُ
نَغلاُ
إبنُ عاهر

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الحدث الدولية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.