ardanlendeelitkufaruessvtr

"الطريق إلى سرت".. المحور الثامن نحو طرابلس

"الطريق إلى سرت".. المحور الثامن نحو طرابلس
 بعد أسبوع من تأكيد الناطق باسم الجيش الوطني الليبي أن معركة طرابلس تتم عبر 7 محاور حدودية إدارية، تحدث اللواء أحمد المسماري،  عن محور ثامن "خلال الأيام المقبلة"، قد يحرر العاصمة من قبضة الميليشيات والجماعات الإرهابية والمتطرفين.
وخلال الأيام الماضية، كثف الجيش الوطني الليبي هجماته الجوية، في إطار العملية التي سماها "طوفان الكرامة"، وتهدف إلى تخليص العاصمة الليبية من سيطرة الميليشيات.
وفي إيجازه الصحفي الدوري الذي تزامن مع انطلاق معركة طرابلس، توقع المسماري  إضافة محور ثامن إلى المعركة التي تسير بالفعل وفقا لـ"7 محاور".
ويعتقد محللون أن يكون المحور الثامن هو مدينة سرت الساحلية التي تقع في وسط ليبيا وتسيطر عليها ميليشيات من مدينة مصراتة القريبة منها بغرب البلاد، والمتحالفة مع ميليشيات أخرى في طرابلس.
وتزامنا مع انطلاق معركة العاصمة، هرع بعض من ميليشيات مصراتة إلى طرابلس، على متن شاحنات صغيرة محملة بمدافع رشاشة.
وقبيل الإعلان الرسمي عن انطلاق معركة طرابلس في الرابع من أبريل الجاري، نشر المكتب الإعلامي للجيش الوطني الليبي تسجيلات مصورة لقوات تتحرك على طريق ساحلي من بنغازي، المدينة الرئيسية في شرق البلاد، نحو الغرب.
وحينها نقل عن أحد سكان رأس لانوف، وهي بلدة نفطية في شرق البلاد تقع على الطريق الساحلي، قوله إنه رأى "دبابات وأرتالا عسكرية مدججة بالأسلحة الثقيلة متجهة نحو غرب ليبيا في اتجاه مدينة سرت".
لكن الجيش فاجأ ميليشيات العاصمة، وأعلن معركة "طوفان الكرامة" في طرابلس، انطلاقا من الجنوب، بينما تظل القوافل التي أظهرها تسجيل مصور نشره مكتب الإعلام بالجيش، وتضم مركبات مدرعة وشاحنات عليها أسلحة ثقيلة مرابطة على الحدود مع سرت.
وبعد تصريح المسماري عن المحور الثامن في معركة طرابلس، تتجه الأنظار إلى هذه القوافل التي لم تتوغل بعد في عمق سرت، الأمر الذي يعلق عليه الكاتب الصحفي الليبي فرج زيدان بقوله: "أظن أن القوات المسلحة ستتجه نحو سرت في مسار متواز مع طرابلس".
ويعتقد زيدان أن معركة سرت ستكون هي المحور الثامن الذي قصده المسماري بحديثه الأخير، مدللا على ذلك بقوله: "تم تقسيم طرابلس إلى سبعة محاور إدارية حدودية ولا أعتقد أنها بحاجة لمحور عسكري ثامن ".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه