ardanlendeelitkufaruessvtr

خطط الكويت تفشل في كبح عجز الموازنة

 

خطط الكويت تفشل في كبح عجز الموازنة
الكويت - فشلت خطط الحكومة الكويتية في إطفاء آثار انحسار عائدات الطاقة على الموازنة، والتي وصل فيها العجز إلى مستويات قياسية.
وكشفت بيانات رسمية أن الموازنة سجلت عجزا بقيمة 2.26 مليار دينار (7.4 مليارات دولار) خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة المالية الحالية التي تنتهي في أواخر مارس المقبل.
وتضمنت البيانات الصادرة عن التقرير الشهري لوزارة المالية أن الموازنة سجلت فائضاً بقيمة 5.23 مليار دولار في نفس الفترة خلال السنة المالية الماضية.
وتسبب خصم حصة صندوق احتياطي الأجيال القادمة بقيمة 4.7 مليارات دولار في عجز قياسي في الموازنة، خصوصا في ظل تراجع عائدات النفط وتعطل محركات الإنتاج التقليدية.
وتستقطع الكويت سنوياً نسبة 10 في المئة من إيراداتها، ويتم تحويلها إلى صندوق الأجيال القادمة الذي تديره الهيئة العامة للاستثمار التي تمثل الصندوق السيادي لدولة الكويت.
وسجلت الإيرادات تراجعا بنحو 16 في المئة على أساس سنوي أي ما يعادل 47 مليار دولار. وكانت إيرادات البلد الغني بالنفط قد سجلت حوالي 55.9 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة من العام المالي الماضي.
وأظهرت البيانات انخفاض الإيرادات النفطية بنسبة 12.3 في المئة إلى 45.6 مليار دولار، من 51.9 مليار دولار بمقارنة سنوية. وتشهد النفقات العامة ارتفاعا متواصلا، ما يعمق الفجوة في التوازنات المالية، حيث تشير البيانات إلى ارتفاعها بنسبة 10.3 في المئة أي إلى نحو 49.7 مليار دولار، مقابل 45 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي.
وسبق أن أكدت وزيرة المالية مريم العقيل على التزام الحكومة بالمحافظة على سقف المصروفات عند 74 مليار دولار للعام الثاني على التوالي. وكان ذلك نتاج ورش عمل ماراثونية عقدتها وزارة المالية خلال أكتوبر ونوفمبر الماضيين بعد أن تم رفض الموازنة التقديرية الأولى البالغة حوالي 91.3 مليار دولار.
وقالت العقيل إن “مشروع الموازنة الجديد يحتوي على مبلغ يصل إلى حوالي 1.3 مليار دولار لتسوية عقود سابقة وذلك بناء على جدول الدفع المتفق عليه مع مجلس الأمة والذي نتطلع إلى العمل معه على إقرار موازنة السنة المالية المقبلة”.
ويرى خبراء أن اقتصاد الكويت تضرر كغيره من الدول النفطية، حيث يعتمد اقتصاد البلد على الصناعة النفطية، ويشكل أكثر من 90 في المئة من الإيرادات الحكومية، ويقدر إنتاجه النفطي بنحو 2.7 مليون برميل يوميا.
وتقوم الموازنة على أساس سعر مفترض لبرميل النفط يبلغ 55 دولارا، انخفاضا من 55 إلى 65 دولارا للبرميل افترضتها الحكومة في الموازنة السابقة، ومن المتوقع أن يسهم النفط بنسبة 87.3 في المئة من إجمالي الإيرادات.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه