ardanlendeelitkufaruessvtr

الخرطوم تغامر بزيادة أسعار الوقود

 

الخرطوم تغامر بزيادة أسعار الوقود
الخرطوم - يعتزم السودان زيادة أسعار الوقود بداية من غد السبت تمهيدا لإحداثه إصلاحات شاملة لمنظومة الدعم التي تثقل كاهل الموازنة العامة، ولكنها قد تشعل غضب المواطنين.
وتأتي الخطوة في وقت تستعد فيه الحكومة لإطلاق مبادرة البطاقات الذكية لتوزيع الوقود كخطوة أولى خلال اجتماع مرتقب الشهر المقبل.
وكشف مصدر بوزارة النفط أن “السودان سيرفع سعر البنزين المباع تجاريا في بعض محطات الوقود إلى 28 جنيها سودانيا (حوالي 55 سنتا أميركيا) للتر من 6 جنيهات بدءا من منتصف فبراير”.
وأوضح أن الحكومة ستظل تدعم البنزين المباع بالسعر الجديد بنسبة 50 في المئة من تكلفته، وأن سعر الستة جنيهات سيبقى متاحا إلى جانب السعر الجديد. وبمقتضى السعر الجديد سيضطر المواطنون إلى دفع السعر الأعلى لشراء البنزين دون الوقوف في طوابير وشراء كميات أكبر من البنزين حال استحداث نظام للتوزيع بالبطاقات.
ويعاني السودان من نقائص متكررة في الوقود تسبب أحدثها في طوابير طويلة عند محطات الوقود على مدار الأسبوع الماضي. وسبق أن أعلنت الحكومة أنها ستطلب مساعدات أميركية عاجلة لترتيب العديد من الملفات الاقتصادية الحارقة وخاصة تلك المتعلقة بنظام الدعم.
وتعتبر أزمة الوقود أمرا اعتياديا منذ أن انفصل الجنوب في 2011 آخذا معه ثلثي إنتاج البلاد من الخام، كما أنه لا توجد مصاف كثيرة للتكرير، ما يجبر السلطات على توريد الكميات التي تحتاج إليها.
ولكن مشكلة السيولة قلصت كثيرا هامش تحرك الحكومات السابقة، ما جعل الأوضاع تخرج عن السيطرة بشكل كامل. وتعمل مصفاة شركة الخرطوم للبترول التي أنشئت في يونيو 2000 بطاقة تكريرية قدرها 50 ألف برميل يوميا، وتمت عمليات توسعة المصفاة على مرحلتين لتبلغ الطاقة الحالية 90 ألف برميل يوميا، ومع ذلك لا تكفي لتغطية الطلب.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه