ardanlendeelitkufaruessvtr

رئيس الجزائر: سنفحص هويات العالقين بتركيا ولن نسمح بالتسلل

رئيس الجزائر: سنفحص هويات العالقين بتركيا ولن نسمح بالتسلل
بعد التزايد السريع و"المثير للريبة" في أعداد الجزائريين العالقين في تركيا، أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أنه لن يسمح بأي محاولات "للتسلل" إلى بلاده، مؤكدا أنه سيتم التحقق من هويات العالقين بتركيا "فردا فردا".
ولدى سؤاله عن الجزائريين العالقين في تركيا، في لقاء مع وسائل إعلام محلية، أعرب عبد المجيد تبون عن استغرابه من الارتفاع المفاجئ في أعدادهم، بعد أن تم بالفعل إجلاء العالقين.
واستطرد موضحا أنه في يومي 20 و21 مارس، تم إجلاء نحو 1800 جزائري من تركيا، بطائرات تابعة للخطوط الجزائرية وأخرى للخطوط التركية، لافتا إلى أنه لم يبق أي عالقين بعدها.
وأضاف: "بعد يومين أو 3 أيام قالوا إن هناك شخصين، ثم أصبحوا 250، ثم وصل الرقم إلى 1850.. من أين أتوا؟، لذا طلبنا القوائم (بأسمائهم)".
وأعرب الرئيس الجزائري عن استغرابه من أن بعض هؤلاء يمتلكون تذاكر لشهر أبريل، فيما لا يملك آخرون أي تذاكر أو حتى جوازات سفر، ثم طرح سؤالا متعجبا: "من نجلي ومن نترك؟".
وتابع: "اتخذنا قرارا بإجلاء العائلات، والبقية ندقق في هوياتهم فردا فردا"، مشددا على أنه لن يسمح بتسلل أي أشخاص غير مرغوب فيهم.

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه