ardanlendeelitkufaruessvtr

اللبنانية هدى بركات تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2019

اللبنانية هدى بركات تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2019
مع الإعلان عن القائمة الطويلة ومن بعدها القائمة القصيرة لـ الجائزة العالمية للرواية العربية، يبدأ ترقّب القراء والكتاب العرب لمعرفة اسم الرواية المتوّجة بالجائزة، قبيل افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب، كما جرت العادة كل عام. حركة هامة في مستوى النصوص الروائية فعّلتها الجائزة منذ تأسيسها عام 2007، حركة يثبتها كمّ ونوعية الإصدارات الروائية العربية التي باتت تصدر كل عام.
أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية، التي تدار بالشراكة مع مؤسسة جائزة “بوكر” في لندن وبدعم من دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، عن الفائز بالجائزة لدورتها لهذا العام، حيث آلت نتائج تصويت لجنة التحكيم إلى الروائية اللبنانية هدى بركات وروايتها “بريد الليل”.
وتكونت لجنة تحكيم الجائزة هذا العام من خمسة أعضاء، برئاسة شرف الدين ماجدولين، وهو أكاديمي وناقد مغربي مختص في الجماليات والسرديات اللفظية والبصرية والدراسات المقارنة. وبعضوية كل من فوزية أبوخالد، شاعرة وكاتبة وأكاديمية وباحثة سعودية في القضايا الاجتماعية والسياسية. وزليخة أبوريشة، شاعرة وكاتبة عمود وباحثة وناشطة في قضايا المرأة وحقوق الإنسان من الأردن، ولطيف زيتوني، أكاديمي وناقد لبناني مختص في السرديات، ختاما بتشانغ هونغ يي، أكاديمية ومترجمة وباحثة صينية.
كشف شرف الدين ماجدولين، عن فوز رواية “بريد الليل” للكاتبة هدى بركات بالجائزة العالمية للرواية العربية 2019 في دورتها الثانية عشرة، خلال الحفل الرسمي الذي أقيم  بأحد فنادق العاصمة الإماراتية أبوظبي، وشهد نخبة من المثقفين والإعلاميين وذلك بحضور عبدالله ماجد آل علي مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
الرواية الفائزة بالجائزة والصادرة عن دار الآداب، حصلت هدى بركات بموجبها على جائزة نقدية قيمتها 50 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى ترجمة روايتها إلى اللغة الإنكليزية، لتصدر عن دار وانورلد في المملكة المتحدة عام 2020.
وقال ماجدولين “في رواية ‘بريد الليل’ تحكي الشخصيات حكاياتها الفردية عبر رسائل توجه لأقارب في لبنان الذي أضحى بعيدا بعد مغادرته هروبا من واقع شديد التعقيد، لم تكن الحرب وحدها سببه بل أيضا المدينة المنطوية على مواعيدها وأقدارها المنهمكة. تحكي الرسائل حكايات سقوط وتفاصيل جرائم لم تكن مقصودة، هي وليدة هشاشة الوجود في المنفى، حيث الحياة تقتضي شراسة في مكابدة العيش. وتقدم للقارئ رواية تتخايل مثل مجموعة قصص منفصلة بينما هي تتراسل متشابكة بخيط سردي يجعلها تحيل على بعضها”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه