ardanlendeelitkufaruessvtr

الذهب "الأخلاقي" يجتذب كبار الصاغة

الذهب "الأخلاقي" يجتذب كبار الصاغة
يتخذ عدد متزايد من الصاغة من التوفيق بين جودة الصناعة واستدامة الموارد الطبيعية شعارا لعملهم مؤكدين استخدامهم لذهب "أخلاقي" و"مراع للبيئة" في إنتاج الحليّ.
وفي 2018، كانت "شوبار" أول دار كبرى تعلن تزودها بذهب "أخلاقي بنسبة 100 في المئة" في المجوهرات والساعات المنتجة لديها.
وتستعين هذه العلامة التجارية السويسرية بذهب يحمل شعار "التجارة النزيهة" في جزء من إنتاجها بما يشمل السعفة الذهبية الخاصة بالفائزين في مهرجان كان السينمائي. وهي باتت تتزود حصرا من جهات تم توثيق التزامها معايير بيئية واجتماعية مشددة.
وفي معمعة الشهادات والتراخيص المتعلقة بالذهب المصنف بأنه "مسؤول"، ثمة هيمنة واضحة لشعارين هما "فايرمايند" (التعدين النزيه) وتمنحه منظمة كولومبية غير حكومية، و"فايرترايد" (التجارة النزيهة) الذي تمنحه مؤسسة "ماكس هافيلار" السويسرية. وهذان الشعاران يدعمان مناجم حرفية عن طريق التركيز على أهمية احترام البيئة والالتزام بظروف عمل محددة ومداخيل ملائمة للعمال.
لكن في ظل المحدودية الفائقة في الإنتاج الذي لا يتعدى بضع مئات من الكيلوغرامات سنويا فيما الإنتاج العالمي من الذهب يبلغ 3300 طن، يستعين الصاغة الحريصون على مصدر إنتاجهم بالذهب المعاد تدويره وبجهات حائزة تراخيص من هيئة "ار جي سي" ("ريسبونسيبل جولري كاونسل") التي طوّرت معيارا مرجعيا لكل سلسلة التموين.
وقد اشترت مجموعة "كيرينغ" العملاقة في مجال المنتجات الفاخرة أكثر من 3,5 أطنان من الذهب "المسؤول" منذ 2015 لتصنيع حليّ من ماركاتها المعروفة "بوشرون" و"بوميلاتو" و"دودو" و"غوتشي". وهي تعهدت الاعتماد بنسبة 100 في المئة على الذهب "الأخلاقي" بحلول 2020.
وتقول كلير بيرودي المسؤولة عن التنمية المستدامة في قسم إنتاج الساعات والمجموهرات لدى "كيرينغ" "نحاول زيادة حصة الذهب الحائز شهادتي فايرمايند وفايرترايد قدر المستطاع، غير أن الإنتاج الضئيل للغاية الحائز هاتين الشهادتين يسجل طلبا كبيرا، لذا فإن أكثرية تمويننا يبقى من الذهب المعاد تدويره والمرفق بشهادة +أر جي سي تشاين أوف كاستودي+".
وعلى صعيد الأسعار، الذهب الحائز شهادة "فايرمايند" أو "فايرترايد" أغلى بنسبة "تراوح بين 10 في المئة و12 في المئة. غير أن الذهب المعاد تدويره لا يكبّد تقريبا أي تكاليف إضافية، وهو أيضا ذهب كان له استخدام سابق على شكل قطع حليّ أو كأحد مكونات منتج للتكنولوجيا الحديثة"، وفق بيرودي.
وقد تميزت علامة "كوربيه" التجارية التي انطلقت في ربيع العام الماضي باعتمادها حصرا على المعدن النفيس المتأتي من المخلفات الإلكترونية أو الصناعية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه