ardanlendeelitkufaruessvtr

البخاتي يكشف عن هدم 600 مدرسة وسبب تعطل تعيينات التربية

البخاتي يكشف عن هدم 600 مدرسة وسبب تعطل تعيينات التربية
 كشف عضو لجنة الخدمات النيابية جاسم البخاتي، عن هدم {600} مدرسة في العراق، وابرز أسباب تعطيل تعيينات التربية.
وقال البخاتي نتفق في بعض الأمور كعراقيين بان الواقع التربوي مدمر ومخزي بسبب تغيير المناهج وانعدام وسائل الرائحة ووسائل التعليم والدروس الخصوصية بعيدا عن منافذ التربوية الحكومية".
وأضاف" العوامل المدمرة للواقع التربوي والاثار السلبية بدأت تظهر منذ 2010 وهدم المدارس بالإضافة الى جلب مشروع الهياكل الحديدة {200} مدرسة والى الان لم يتم انجازها"، مبيناً ان" 176 مدرسة في بغداد هدمت و600 أخرى في عموم العراق وجميعها بلا بديل"، مشيرا الى ان" الخلل الأكبر تتحمله وزارة التربية دون سواها".
وتابع النائب عن كتلة الحكمة المعارضة انه" بحكم القانون الخاص بنقل الصلاحيات في 2014 المحافظات هي من تتحمل مسؤولية بناء المدارس"، موضحاً ان" الوزارات اليوم بحكم القانون عبارة عن مكاتب استشارية ولديها مجموعة إجراءات منها اجراء الامتحانات وترتيب قبولات الطلبة وقضية المناهج"، محملاً" الموازنات الانفجارية مسؤولية هدم المدارس".
وأشار الى " وجود شركة في وزارة الصناعة حصلت على 60% من قيمة التعاقد في بناء المدارس، ونحن قدمنا شكوى ضد هذه الشركة بسبب التلكؤ"، كاشفاً عن" قيمة المدرسة الواحدة المحالة للشركة التي تبلغ مليار و300 مليون دينار".
ودعا البخاتي وزارة التربية الى" توفير حوافز لنقل الكوادر التعليمية الى الأطراف، فمنطقة المعامل فيها 10 مدارس بدوامات مزدوجة والكرفانات انتشرت في مناطق أطراف بغداد"، واصفاً إياها بـ"السجن للطلبة".
وعن طباعة المناهج التربوية أوضح البخاتي ان" طباعة الكتب محلياً اجود من الطابعة في الخارج"، منوها الى انه" من المقرر بناء 1000 مدرسة في بغداد؛ لكن مافيات الأراضي حالت دون ذلك".
وحول ملف التعيينات التربوية كشف عضو لجنة الخدمات النيابية" ذهبنا بوفد نيابي الى محافظ بغداد لبيان أسباب تأخير إطلاق الدرجات الوظيفية الخاصة بالتربية، وفوجئنا بوجود تداخل في التعيينات من قبل الحكومة الاتحادية ووزارتي التربية والمالية ما أدى الى تأخير اعلان التعيينات".
واختتم البخاتي بالقول" كلجنة نيابية ذهبنا باتجاه دعم المحافظ؛ لكن الى الان لا توجد استجابة من وزارة المالية"، مؤكداً" تورط مجالس المحافظة في نقل الصلاحيات".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه