ardanlendeelitkufaruessvtr

معاون العتبة الحسينية يكشف سبب حادثة طويريج ويوضح لقاءات السياسيين بالشيخ الكربلائي

معاون العتبة الحسينية يكشف سبب حادثة طويريج ويوضح لقاءات السياسيين بالشيخ الكربلائي
 كشف معاون الأمين العام للعتبة الحسينية، أفضل الشامي، سبب حادثة التدافع للزائرين في مراسيم عزاء طويريج داخل العتبة الحسينية المقدسة في ظهيرة يوم عاشوراء {الأسبوع الماضي} وراح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى.
وقال الشامي  ان "التحقيق جارٍ والأعداد المشاركة في عزاء طويريج أعلى من العام الماضي رغم عدم امتلاكنا لرقم تقديري لعدد الزائرين" مبينا ان "أبواب العتبة هذا العام هي أكثر سعة من العام الماضي وما حدث في باب الرجاء في عزاء طويريج ابلغنا بسقوط أحد الزائرين وسقط بعدها الزوار بالتتابع".
وبين "في الساعة الثانية عشر و56 دقيقة ظهر عاشوراء لاحظنا بعد دقيقة تم قطع الشارع خارج باب الرجاء وبعد دقيقتين تم قطع الباب وبقيت هذه المجموعة من الزائرين" مؤكداً "اننا سنعلن نتائج التحقيق بكل شفافية وبمشاركة الدفاع المدني واعضاء في القضاء كما سلمنا محافظة كربلاء مقاطع كاميرات المراقبة للحظة الحادثة ونأمل ان لا يطول التحقيق".
ولفت الى ان "تغيير مناصب في العتبة الحسينية بسبب الحادثة متوقف على نتائج التحقيق".
وبشأن الهيكل التنظيمي في إدارة العتبة الحسينية المقدسة قال الشامي، ان "العتبة تملك 14 الف موظف ورواتبهم على ديوان الوقف الشيعي" مبينا ان "علاقة المتولي الشرعي للعتبة الشيخ عبد المهدي الكربلائي مع أمين عام العتبة هي إرشادية وتوصيات ولكن المتولي الشرعي له تخويل من مراجع الدين الاربعة في النجف الأشرف لإدارة العتبة والاشراف على الجانب الشرعي فيها".
واوضح ان "صفة المتولي الشرعي ليس منصباً وكان موجوداً عندما كان الشيخ الكربلائي أميناً عاماً للعتبة وحاز على الصفتين معاً آنذاك" مؤكدا ان "الأمين العام للعتبة الحسينية ليس موظفاً عند المتولي الشرعي وهذا الكلام ليس دقيقاً".
وشدد الشامي ان "لا مكان للصراع والتنافس في العتبات الدينية وتسمية أمنائها حصراً بالوقف الشيعي وموافقة المرجعية العليا ولا توصيف وظيفي لامين عام العتبة وفق قانون الوقف الشيعي".
وقال ان "العتبات الدينية ليست دولة داخل دولة وقانونها اعطى صلاحيات لها في استثمار الاموال بما يحقق المصلحة العامة من مشاريع مختلفة اقتصادية وخدمية واجتماعية".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه