ardanlendeelitkufaruessvtr

سماحة المرجع المدرسي: الحراك الجماهيري في العراق صفحةٌ مشرقة من تاريخ شعبنا

 

لدى إستقباله جمعاً من شيوخ عشائر مدينة كربلاء المقدسة في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة، أكد سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله، على أن المظاهرات الحالية في البلد مباركة، وتمثل صفحةً جديدةً ومشرقة من تاريخ شعبنا، بالرغم من محاولات بعض الجهات تشويه صورته بالتركيز على بعض السلبيات، إلا أنه تحركٌ مبارك، ولكنه بحاجة إلى ربّانٍ لكيلا تغرق سفينة هذه الحركة لكثرة الملاحيّن، وهذا ما يريده أعداء العراق تحديداً، مبيّناً أن وجود قيادات للحركات الجماهيرية تهدف حفظ الحراك من الإنحراف، كما تثمر في فرز قوى تقوم بالضغط على الدولة في تحقيق مطالب الشعب، وتمنع من يريد الظلم والحيف بالشعب.
وأوضح سماحته الدور الهام للعشائر العراقية في الوقت الراهن، مبيناً أنهم من أهل الحل والعقد لهذا البلد، وعليهم أن يتفقوا على آليات محددة لحقن الدماء وتحقيق المطالب المشروعة للمتظاهرين، مؤكداً وقوف المرجعية الدينية سنداً لهم في هذا المضمار.
وفيما يتعلق بمستقبل الحراك الجماهيري والمظاهرات المستمرة في العراق، قال سماحته بأنها يجب أن تتمحض عن ثلاثة مطالب أساسية:
أولاً: تخصيص نسبة من عائدات النفط لتوزيعها بالتساوي على جميع افراد الشعب العراقي.
ثانياً: تغيير قانون الانتخابات بما يعطي الحق للشعب العراقي بانتخاب من يريد ان يمثله.
ثالثاً: تشيكل لجنة من المختصين في مختلف الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والسياسية مهمتها اقتراح وبلورة القوانين التي يحتاجها الناس في حياتهم، بعد أن تذرع بعض النواب بعدم وجود الوقت الكافي لبحث مختلف القوانين في العراق.
من جانبهم تقدم عدد من شيوخ العشائر الحاضرين بكلمات واقتراحات وافكار في إطار إحلال السلم والاستقرار في كربلاء المقدسة، وتحقيق مطالب المعتصمين، وأجمعوا على دور المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة في إطفاء نار الفتن والاضطرابات في هذه المدينة على طول الخط.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه