ardanlendeelitkufaruessvtr

الطهي في إناء واحد يوفر الجهد والوقت

الطهي في إناء واحد يوفر الجهد والوقت
تتطلب بعض وصفات الطهي استخدام الكثير من القدور والأواني والأطباق لإعداد وجبة واحدة إلى درجة أنه يبدو أن مؤلف الوصفة يعتقد أن لديك طاقما كاملا معنيا بتنظيف المطبخ. ما الحل؟
يوضح كريستوف لوبنيج الطاهي في مطعم وحانة “آنا” في مدينة ميونيخ جنوب ألمانيا “يتم إعداد الطبق في إناء واحد، وليس جزءا بعد الآخر ولكن كله في نفس الوقت”.
وتقول الألمانية شتيفي زينتسينيش التي لديها مدونة طعام إن الإناء الذي نحن بصدده يمكن أن يكون مقلاة أو لوح خبز، أو أي شيء “يمكن استخدامه في إعداد سريع لمجموعة من الأطباق”. وفي ظل وجود عدد أقل من الأطباق التي تتطلب غسلها، فإنها وسيلة مثالية لتوفير الوقت لغير المتزوجين والعائلات على حد سواء، وكذلك لأي شخص لديه مساحة مطبخ محدودة.
فكرة استخدام إناء واحد لكل شيء ليست جديدة، ففي الأساس هذا هو مفهوم الشوربة أو وجبات الصواني.
وفي ما يتعلق بالمكونات، هناك الكثير من الإمكانيات، فعلى سبيل المثال تستخدم زينتسينيش الشعيرية (نودلز) أو الأرز أو البطاطس كأساس ثم توسع هذا بإضافة بعض الخضروات الطازجة أو المجمدة المطهية في مرقة خضار. وتضيف “ثم أضيف بعض الحليب والطماطم المقطعة أو الجبن الكريمي”.
ويمكن أيضا إضافة لحم أو سمك. وتقول لوبنيج “هناك إمكانية أخرى وهي بتشريح البصل واللحم أولا في قاع الإناء ثم إضافة الخضروات”. الاحتمالات حقا لا نهاية لها، وتنصح زينتسينيش باستخدام أوان غير قابلة للصق خصوصا للحوم.
وعادة ما تحتاج الشعيرية والبطاطس وبالأخص الأرز وقتا أطول من الخضروات لتكون جاهزة، إذن كيف يتواءم هذا مع حركة الإناء الواحد؟ يمكنك إما إضافة الأشياء على مراحل أو اختيار أساس يحتاج إلى مدة طهي أسرع. وعلى سبيل المثال، تستخدم زينتسينيش شعيرية أصغر تحتاج إلى فترة طهي سريعة. كما أن المكرونة الإسباغيتي واللنجويني والروتيني تنضج بسرعة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه