ardanlendeelitkufaruessvtr

تحرشات إيران في الخليج لمعرفة حدود التحرك من دون عقاب

تحرشات إيران في الخليج لمعرفة حدود التحرك من دون عقاب
لندن – ارتفع منسوب المناورة بين إيران من جهة وبريطانيا والولايات المتحدة من جهة أخرى بعد احتجاز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز، في محاولة لاستكشاف كل الاحتمالات وعدم الوقوع في خطأ المواجهة الأكبر، في وقت يترقب أن يكون لسلطنة عمان دور في حث إيران على إطلاق الناقلة “ستينا إمبيرو” التي تحتجزها طهران منذ الجمعة.
وتتحرّش إيران بخصومها الغربيين، لمعرفة إلى أي مدى يمكن لها التحرك في الخليج من دون عقاب بطرق تتفادى إشعال الحرب، بدلا من الاشتباك مع جيش أميركي قوي، لكن يبدو أنها تزيد من أخطائها وسوء تقديرها، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى نشوب نزاع مسلح له تداعيات عالمية.
وتستمر طهران في المناورة بعدما أسقطت طائرة أميركية مسيرة والتهديد بغلق مضيق هرمز وتهديد سلامة الملاحة في الممرّ الحيوي واحتجاز الناقلة البريطانية، بغية معرفة ردة الفعل الأميركية-البريطانية.
وقال مدير وكالة الاستخبارات العسكرية الأميركية الجنرال روبرت آشلي، إن إيران لا تريد حربا مع الولايات المتحدة أو حلفائها، لأن نتيجتها ستكون مروّعة للجميع.
وتصاعدت التوترات،  عقب تصريحات إيران بأنها استولت على ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في الخليج العربي، بعد يوم واحد من إعلان الولايات المتحدة أنها دمرت طائرة إيرانية ذاتية القيادة حلقت في نطاق تهديد سفينة حربية أميركية في مضيق هرمز، الأمر الذي نفته إيران.
واستولت إيران على السفينة “ستينا إمبيرو” التي ترفع العلم البريطاني، وعلى متنها 23 فردا، مساء الجمعة، وكشفت أجهزة التتبع البحري أنها كانت متجهة من ميناء الفجيرة إلى ميناء في المملكة العربية السعودية.
وتدفع الولايات المتحدة حليفتها المملكة المتحدة إلى مناوشة إيران بعد احتجاز الناقلة وتهديد سلامة الممر الحيوي الذي تمر عبره غالبية صادرات النفط العالمية ومعرفة طبيعة ردود الفعل الإيرانية.
وحثت سلطنة عُمان إيران على السماح بمغادرة الناقلة. وأفاد تلفزيون عمان، أن السلطنة دعت أيضا جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الخلافات بالطرق الدبلوماسية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه