طباعة

زرع الأرحام يمكن الرجال من الولادة قريبا

زرع الأرحام يمكن الرجال من الولادة قريبا
لندن – قد ينفرد الجراحون في بريطانيا بأن يكونوا الأوائل في العالم الذين يتمكنون من زراعة أرحام للذكور والمتحولين جنسيا ممن ولدوا ذكورا.
و أكد الجراحون أنه من الممكن تماما زراعة رحم في أجساد المتحولين جنسيا الذين ولدوا ذكورا، وأضافوا أنه قد يكون من “غير القانوني والأخلاقي” إهمال تنفيذ العملية.
وأوضح الجراحون أنه سيتم أخذ الأعضاء إما من متبرعين متوفين أو من النساء اللواتي قررن أن يصبحن رجالا وتمت إزالة أرحامهن خلال عملية تحويل جنسهن. ويتم إجراء عمليات زراعة الرحم من أجل السماح للنساء بالحمل والولادة، إذا ولدن دون رحم أو تعرضن للإزالة بسبب إصابتهن بمرض. وهناك ما يقرب من 15 ألف امرأة في المملكة المتحدة من الممكن أن يستفدن من هذه العملية.
كما تمكن فريق جراحي طبي من جامعتي “إمبريال كوليدج” و”أوكسفورد” من الحصول على “الموافقة الأخلاقية” من هيئة المراكز الصحية الوطنية البريطانية على زراعة 15 رحما للسيدات اللواتي يعانين من عدم القدرة على التخصيب.
ولكن تكلفة زراعة الأرحام باهظة للغاية في المملكة المتحدة، إذ يصل سعر العملية الواحدة إلى 65 ألف دولار أميركي.
ويذكر أن هناك العديد من الرجال المتحولين جنسيا، الذين ولدوا نساء ثم تحولوا، تمكنوا من إنجاب أطفال بالفعل داخل المملكة المتحدة، ولكن كانت العملية أسهل في هذه الحالة، وذلك بسبب احتفاظ المرضى بالأعضاء التناسلية الأنثوية، بدلا من الاضطرار إلى زرع الأعضاء النسائية في جسم ذكر.
ومن المتوقع أن تبدأ عمليات زراعة الأرحام في المملكة المتحدة خلال الأسابيع المقبلة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
وكالة الحدث الاخبارية

مقالات اخرى ل وكالة الحدث الاخبارية