ardanlendeelitkufaruessvtr

علي الزبيدي ، رجل لعراق المستقبل ...

تحسين الشيخلي

الأعمال التطوعية أحد المصادر المهمة للخير، لأنها تساهم في عكس صورة إيجابية عن المجتمع، وتوضح بأنه مجتمع حي، وهي نشاط إنساني مهم، ومن أحد أهم المظاهر الاجتماعية السليمة، فهي سلوك حضاري يساهم في تعزيزِ قيم التعاون، ونشر الخير في المجتمع عموما ولأفراده خصوصا، وأُطلق عليه مسمى عمل تطوعي لأن الإنسان يقوم به طواعية دون إجبار من الآخرين على فعله، فهو إرادة داخلية، وغلبة لسلطة الخير على جانب الشر، ودليل على ازدهارِ المجتمع، فكلما زاد عدد العناصر الإيجابية والبناءة في مجتمع ما، أدى ذلك إلى تطوره ونموه.
الاستاذ علي الزبيدي ، أكاديمي متخصص في مجال المعلوماتية ، يعلم علم اليقين ان المستقبل هو في جيل متمكن من أدوات العصر الرقمي ، جيل لا ينبغي ان يكون مستهلكا لأدوات تكنولوجيا المعلومات فقط وانما منتجا لها ، قادرا على التعامل معها بمعرفة .
لذا تبنى منذ سنوات مبادرة شخصية تطوعية هي ( البرمجة للصغار Coding For Kids ) والتي أبتدأ بها بأمكانات محدودة لكنها مؤثرة ، تسعى المبادرة الى تعليم الاطفال مجانا البرمجة من خلال تقنيات عالمية معروفة و بأسلوب علمي و منهجي .
لم يكتفي الاستاذ الزبيدي في تنفيذ نشاطاته في بغداد فقط بل حمل مهمته الى العديد من الأقضية و النواحي في عموم العراق مبادرا فيها نشر المباديء الاولية لتطبيقات تحبب البرمجة للصغار .
أخر أنجازاته كانت يوم أمس في ورشة اقامها في معرض بغداد الدولي ، تابعتها ، و وجدت فيها من الأمل الكثير ، و شدني عدد المشاركين و قدراتهم و الرغبة في التعلم و حرص الاهل على مشاركتهم .
أقف أجلالا و احتراما للاستاذ علي الزبيدي أحد رواد جيل النهضة الذي نفخ في بوق الأمل لمستقبل مجتمع كلنا نتمنى ان يكون في أفضل حال .

قيم الموضوع
(1 تصويت)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه