ardanlendeelitkufaruessvtr

ثقب أسود عملاق يطيح بنظريات تطور النجوم

ثقب أسود عملاق يطيح بنظريات تطور النجوم
بكين – قال باحثون إن علماء فلك صينيين اكتشفوا ثقبا أسود في درب التبانة ضخما إلى درجة أنه يدعو إلى التشكيك في النظريات الحالية لطريقة تطور النجوم.
ووفقا لمجلة “نيتشر” البريطانية، يبعد “أل.بي1-” 15 ألف سنة ضوئية عن الأرض ويملك كتلة أكبر 70 مرة من الشمس.
ولفت ليو جيفنغ، من المرصد الوطني لعلم الفلك الصيني الذي قاد البحث، إلى أنه يقدر أن درب التبانة يضم مئة مليون ثقب أسود نجمي لكن حجم كتلة “أل.بي1-” أكبر مما كان يعتقد العلماء أنه ممكن. وأضاف “لا ينبغي أن توجد ثقوب سوداء بهذا الحجم في مجرتنا وفقا لمعظم النظريات السائدة حول تطور النجوم”.
ويعتقد العلماء أن هناك نوعين من الثقوب السوداء.
وتتشكل الثقوب السوداء النجمية الأكثر شيوعا، وهي أكبر من الشمس بـ20 مرة، عندما ينهار نجم كبير جدا على نفسه. وحجم الثقوب السوداء الضخمة هو أكبر بمليون مرة على الأقل من حجم الشمس.
لكن الباحثين يعتقدون أن النجوم النموذجية في درب التبانة تلقي معظم غازاتها من خلال الرياح النجمية ما يحول دون ظهور ثقب أسود بحجم “أل.بي- 1” كما أفاد جيفنغ.
وأوضح في بيان “الآن ستتعين على الباحثين مواجهة التحدي المتمثل في شرح طريقة تشكّله”، مؤكدا أن الطريقة التي استخدمت لاكتشاف “أل.بي1-” قد تساعد العلماء في تحديد ثقوب سوداء أخرى في المستقبل.
واكتشف “أل.بي1-” فريق دولي من العلماء باستخدام تلسكوب “لاموست” المتطور، الذي بني بين العامين 2001 و2008 في مقاطعة خوباي الصينية، وسمح للباحثين باكتشاف ما يصل إلى 4 آلاف نجم في وقت واحد ما يجعله أحد أقوى التلسكوبات الأرضية في العالم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه