ardanlendeelitkufaruessvtr

الذكاء والقوة تستعرضها سيارة لاند روڤر ديفندر الجديدة ​

 

تستعرض سيارتا لاند روڤر ديفندر اتصالاتهما ثنائية الشرائح الإلكترونية في "معرض الإلكترونيات الاستهلاكية" (CES) 2020 في لاس فيغاس، والذي يعتبر المعرض الأكبر من نوعه في العالم.
وديفندر الجديدة هي أول سيارة مزودة بجهازي مودم لشبكة LTE من أجل اتصالات أفضل، فيما تتميز شاشة اللمس المعلوماتية الجديدة "بيفي برو" (Pivi Pro) من "جاكوار لاند روڤر" بتصميم رائد في عالم السيارات، إضافة لتزويدها بأجزاء إلكترونية مماثلة للمستخدمة في أحدث الهواتف الذكية.
ويتيح نظام "بيفي برو" الحدسي سريع الاستجابة للمستخدمين الاستفادة بشكل كامل من تكنولوجيا البرمجيات المتصلة (Softwate-Over-The-Air) في ديفندر الجديدة، دون التخفيض من قدرتها على الاتصال بمختلف التطبيقات أثناء الحركة. وبفضل المودم الخاص بشبكة LTE والشريحة الإلكترونية المخصصان لها، تستطيع تكنولوجيا البرمجيات المتصلة العمل في الخلفية، دون التأثير على الاتصال اليومي الذي يوفره مودم وشريحة إلكترونية منفصلين في وحدة النظام المعلوماتي.
يقع نظام "بيفي برو" المتصل والمشغل دائماً في قلب مقصورة ديفندر الجديدة، وتتيح شاشة اللمس عالية الدقة بقياس 10 بوصات للمستخدمين التحكم بمختلف جوانب المركبة باستخدام ذات المكونات الموجودة في أحدث الهواتف الذكية. إضافة إلى ذلك، يستطيع المستخدمون أن يصلوا جهازين محمولين بالوحدة الأمامية من النظام المعلوماتي باستخدام البلوتوث، بحيث يستطيع كل من السائق والراكب المجاور الاستمتاع بمختلف الوظائف السلسة في الوقت نفسه، دون حاجة أي منهما للتخلي على اتصاله من أجل الآخر.
وقال بيتر فيرك، مدير اتصال السيارات وتكنولوجيا المستقبل في "جاكوار لاند روڤر": "بوجود مودم LTE وشريحة إلكترونية مخصصين لتكنولوجيا البرمجيات المتصلة وعنصرين مماثلين للتطبيقات، تتمتع ديفندر الجديدة بالسعة الرقمية الكفيلة بإبقاء المستخدمين على اتصال دائم، مع تحديث البرمجيات والحصول على الترفيه في كل الأوقات وفي أي مكان في العالم. يمكننا تشبيه هذا التصميم بالدماغ البشري، كل نصف لديه اتصالاته الخاصة به في سبيل الحصول على خدمات لا منافس لها دون انقطاع. ومثل الدماغ، إحدى الجهتين تعتني بالعمليات المنطقية، مثل البرمجيات المتصلة، فيما تعتني الأخرى بالمهام الإبداعية".
ونظام "بيفي برو" مزود ببطارية خاصة به، بحيث يظل النظام مشغلاً دائماً وقادراً على الاستجابة بشكل فوري عند تشغيله. وكنتيجة لذلك، نظام الملاحة جاهز دائماً لاستقبال وجهات جديدة منذ اللحظة التي يجلس فيها السائق في السيارة، وبدون تأخير. كما يستطيع السائقون الحصول دائماً على أحدث نسخة من البرامج المختلفة – بما في ذلك خرائط نظام الملاحة – بدون الحاجة إلى زيارة الوكيل للحصول على التحديثات.
كما أكدت لاند روڤر أن أول سيارات ديفندر الجديدة ستحتوي تكنولوجيا البرمجيات المتصلة بسعة أكبر مما أعلنت عنه مسبقاً، حيث أعلنت لاند روڤر عند إطلاق السيارة في معرض فرانكفورت للسيارات في سبتمبر الماضي أن 14 عنصر تحكم إلكترونياً سيكون قادراً على استقبال التحديثات عن بعد، ولكن أول السيارات المنتجة ستحتوي على 16 وحدة تحكم قادرة على استقبال التحديثات باستخدام تكنولوجيا البرمجيات المتصلة. ويعتقد مهندسو لاند روڤر أن فكرة تحديث البرامج عند الوكيل ستصبح جزءاً من الماضي بالنسبة لمالكي سيارة ديفندر قبل نهاية عام 2021، حيث ستضاف عناصر جديدة إلى البرمجيات المتصلة، ليرتفع عددها من 16 إلى أكثر من 45.
وستستعرض لاند روڤر تكنولوجيا "بيفي برو" المتقدمة في "معرض الإلكترونيات الاستهلاكية" (CES) في لاس فيغاس، من خلال حضور طرازي 110 و90 من ديفندر الجديدة في جناحي "كوالكوم" (LVCC، القاعة الشمالية، 5606) و"بلاكبيري" (LVCC، القاعة الشمالية، 7515) على التوالي

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه