ardanlendeelitkufaruessvtr

كلوب: أنا خائب جداً
حقق النجم الأحمر الصربي إنجازا مدويا بفوز تاريخي على ليفربول الانكليزي 2- صفر من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفي المجموعة ذاتها انتهت المواجهة بين نابولي الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي بالتعادل 1-1 لتبقى الأمور مفتوحة على مصراعيها.
وأعرب مدرب ليفربول كلوب عن خيبة أمله من النتيجة بقوله «الشباب خائبون، وأنا خائب جدا ويتعين علينا أن نلعب بطريقة أفضل لأننا نستطيع أن نلعب بشكل أفضل»، وأضاف: «حصلوا على الكثير من الركلات الثابتة ونجحوا في التسجيل من إحداها، ثم ما لبثوا أن أضافوا الثاني ليرتفع حماس الجمهور في المدرجات».
والفوز هو الأول لناد صربي في دوري ابطال اوروبا منذ اعتماد النظام الجديد موسم 1992-93 (باستثناء التصفيات)، إذ كانت الفرق الصربية خاضت 15 مباراة في دور المجموعات فتعادلت في 4 وخسرت 11 منها، وكان النجم الأحمر توج بطلا للقارة عام 1991 عندما كان يضم في صفوف نخبة نجوم منتخب يوغوسلافيا سابقا وأبرزهم روبرت بروزينتسكي وسينيسا ميهايلوفيتش وديان سافيسيفيتش. ونجح أصحاب الأرض في افتتاح التسجيل عندما ابعد حارس ليفربول البرازيلي أليسون كرة خطيرة سددها ال فاردو بن من خارج المنطقة إلى ركلة ركنية، نفذها الألماني ماركو مارين وارتقى ميلان بافكوف فوق الهولندي فيرجيل فان دايك ليزرعها داخل الشباك (22)، ولم يكد ليفربول يخرج من الصدمة حتى وجد نفسه متخلفا بهدفين بتسديدة قوية من بافكوف نفسه من 25 مترا عجز عن التصدي لها أليسون (29). وضغط ليفربول في مطلع الشوط في ظل تراجع النجم الأحمر لكن هجماته كانت خجولة وكانت ابرز فرصة تمريرة من روبرتسون ارتطمت باحد مدافعي النجم الأحمر لتسقط على العارضة (51)، وسنحت امام المصري محمد صلاح فرصتان لتقليص الفارق في مدى ثوان قليلة إذ تصدى حارس النجم الأحمر ميلان بوريان لمحاولته الأولى (70)، وحولها ركلة ركنية ومنها وصلت الكرة الى النجم المصري مجددا فسددها بيسراه لولبية ارتطمت بالقائم وخرجت، ووقف الحارس الصربي جديدا حائلا دون زيارة صلاح لشباكه عندما تصدى لمحاولة الأخير من مسافة قريبة (82).

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه