ardanlendeelitkufaruessvtr

الاتحاد الكويتي يعفي يوزاك من مهامه

الاتحاد الكويتي يعفي يوزاك من مهامه
الكويت – أعفى الاتحاد الكويتي لكرة القدم الكرواتي روميو يوزاك وجهازه الفني من مهام تدريب المنتخب، على خلفية نتائج “الأزرق” في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
وبحث الاتحاد “نتائج وتداعيات مشاركة المنتخب الوطني في الجولتين الماضيتين للتصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023”، واطلع “على تقرير اللجنة الفنية وما تضمنه من توصية بإعفاء الجهاز الفني الكرواتي بقيادة روميو يوزاك”.
وأضاف “استقر المجلس بعدما اقتنع بما ورد في التقرير بحتمية التغيير والأخذ بتوصية اللجنة الفنية بإعفاء الجهاز التدريبي”. يأتي ذلك بعد الخسارة القاسية للمنتخب أمام ضيفه الأسترالي في الجولة الثانية لتصفيات المجموعة الثانية، والتي تضم أيضا الأردن ونيبال وتايوان. وتتساوى أربعة منتخبات برصيد ثلاث نقاط في الترتيب، إذ تحتل الكويت المركز الأول (من مباراتين) أمام أستراليا (مباراة واحدة) والأردن (مباراة واحدة) ونيبال (مباراتين) وتايوان الأخيرة من دون نقاط (مباراتين).
ومثلت المواجهة أما أستراليا الظهور الثاني لـ”الأزرق” بعد الأول ضمن التصفيات نفسها أمام نيبال (7-0)، بعد غياب عن منافسات البطولات الدولية دام نحو أربعة أعوام على خلفية قرار الاتحاد الدولي (فيفا) إيقاف المشاركات الخارجية للمنتخب والأندية المحلية. وقال يوزاك الذي ارتبط بالاتحاد الكويتي منذ يوليو 2018، بعيد المباراة أمام أستراليا إنه يتحمل شخصيا مسؤولية الخسارة “باعتبار أن المدرب هو من يختار اللاعبين ويضع الخطة التكتيكية وغيرها”.
وطالب يوزاك من يبرر الخسارة بأسباب فنية، بأن يبحث عن أسباب منطقية أكثر واقعية وفي مقدمها عدد الأيام والوحدات التدريبية التي خضع لها أكثر من نصف لاعبي “الأزرق” عقب المشاركة في بطولة غرب آسيا التي أقيمت مؤخرا في العراق، سائلا “كيف نفكر، في هذا العصر، في التأهل إلى كأس العالم ومواجهة منتخب محترف مثل أستراليا وأفضل بدنيا لا تكتيكيا في آسيا، ونحن ننافس في دوري هواة ولا يملك منتخب الكويت على الأقل ملعبا خاصا ليتدرب عليه.. هذه مشكلات يجب أن نفكر فيها ودون حلها لا يمكن أن تستقيم الأمور”. وتابع “هل سألتم أنفسكم ونحن في العام 2019، عما إذا كانت هناك استراتيجية طويلة الأمد خاصة بالتأهل إلى كأس العالم؟”. وحسب البيان من المقرر أن يعقد الاتحاد اجتماعا في 22 سبتمبر لاختيار خلف ليوزاك (46 عاما) في الإدارة الفنية.
وعاشت الكرة الكويتية أياما صعبة انتهت برفع الإيقاف والعودة إلى المحافل الدولية بصورة تدريجية من خلال استضافة “خليجي 23” في ديسمبر 2017 بعد رفع الإيقاف، وخوض عدد من المباريات الودية في ظل قيادة فنية متغيرة بدأت باستعارة الصربي بوريس بونياك من نادي الجهراء وأخرى لمواطنه رادويكو “رادي” إفراموفيتش، قبل أن يتم الاستقرار على التعاقد مع يوزاك.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث






Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه