ardanlendeelitkufaruessvtr

العدوان الثلاثي على العراق والعرب !

بقلم زمان الدراجي آب/أغسطس 18, 2019 95

زمان الدراجي

بقيادة أمريكية تشكل تحالف الأعداء ظاهرياً والاخوان باطنياً كل من إسرائيل والسعودية وإيران ! هكذا بدت لي الصورة !
في مقالة د. فيصل القاسم ! رغم قذارته لكنه قال الحقيقة عن الدور السعودي في المنطقة ككل والعراق خاصة ! حيث انه سمع من مسؤول إيراني مخضرم قبل أعوام ( إن السعودية أكبر نعمة أرسلها الله للجمهورية الإسلامية الإيرانية ) وان ( السعودبة تزرع ونحن نحصد ) ! يوازيه تصريح لمسؤول اسرائيلي كبير عندما يقول ( جندنا كل قادة العرب وبالأخص الخليج لصالح إسرائيل من حيث يدرون او لا يدرون ) ! واليكم الفوائد الجمة التي حصلت عليها إيران وإسرائيل من وراء السياسات السعودية ! لقد دفعت السعودية وحلفائها الخلايجه وبعض الدول العربية المرتبطة بإسرائيل نفقات الغزو الأمريكي للعراق، والقضاء على النظام العراقي أقوى خصم للفرس والصهاينة في تاريخ المنطقة كما يدعي !! لكن السعودية والجميع خرجوا منه خالين الوفاض وتركت الساحة لتتقاسمها ايران مع الأمريكان واسرائيل بالأمان ! ولم تخسر ايران او إسرائيل جندياً أو دولاراً واحداً في العراق ! بينما فقدت السعودية والعرب تأثيرهم فيه !
وهي نفسها وحلفائها من مولوا حرب العراق ضد ايران لثمان سنوات ! وذهبت كل المليارات التي دفعتها لصدام في حربه على الإيرانيين أدراج الرياح لينتهي المطاف بغزو العراق للكويت وتهديد السعودية والخليج ؟ لترتاح ايران وإسرائيل!
وانفقت السعودية المليارات على لبنان وأصبحت ايضاً خارج اللعبة لصالح ايران ! وإيران واسرائيل ايضاً لم تخسرا جندياً او دولاراً واحداً في لبنان ! ولا ننسى أن السعودية كانت وراء اتفاق الطائف التاريخي الذي أنهى الحرب الأهلية التي استمرت ستة عشر عاماً في لبنان ، لقد تلاشى نفوذ السعودية إلى حد كبير وفقدت سيطرتها على لبنان ! وفي الآونة الأخيرة راحت تدق الأسافين بين القادة السنة هناك، وتضربهم بعضهم ببعض ! وبدل أن تعمل على رص صفوف السنة ( كما في العراق ) وجعلهم جبهة واحدة ضد النفوذ الإيراني والاسرائيلي في لبنان والعراق فرقتهم وجعلتهم يخسرون الكثير من وجودهم المؤثر في بلدانهم ، ولا ننسى ما فعله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالحريري قبل فترة عندما احتجز رئيس وزراء لبنان في الرياض ! اما عن سوريا ! فقد بقى الأسد ! ولم ولن يرحل ! ورغم أن السعودية دخلت بثقل قوي وداعم للجيوش التي شكلتها في سوريا لإسقاطه وكان آخرها جيش الإسلام ! وخسرت المعركة لصالح الأسد ! وتلاشى النفوذ العسكري السعودي في سوريا ، وخرجت السعودية كالعادة من عاصمة عربية أخرى من المولد بلا حمص !
وقد بان حال السعودية في اليمن على حدودها، وسيطر الحوثيون والإيرانيون على العاصمة صنعاء وخسر السعوديون اليمن !
وكذلك لا ننسى دعم السعودية لجماعات في البلدان العربية الأخرى كليبيا والسودان ومصر وغيرها ولازال القتل والقتال مستمر فيها ولم تجني السعودية منها شيئاً ! حاصرت السعودية دولة قطر وأجبرتها على إيجاد منافذ جديدة لكسر الحصار عليها فلجأت قطر لإيران واسرائيل ! ودفعت الأموال لحماية شعبها وبلدها !
إيران تجمع تحت جناحيها كل (( الشيعة والبعض من السُنة )) ! وتجمعت بعض الدول العربية حول إسرائيل ولم يبقى احد مع السعودية ! التي حاربت كل الفصائل الإسلامية السُنية التي تعادي إيران او إسرائيل ! ألا يصب ذلك لصالح ايران واسرائيل بشكل مباشر أو غير مباشر !
هل سنكتشف في يوم من الأيام أن الصراع السعودي الإيراني الاسرائيلي المزعوم عبر التاريخ الحديث كان كذبة كبيرة كما كانت كذبة معادات العرب لإسرائيل الكذبة الاكبر ! بدليل أن السعودية دعمت القضاء على كل خصوم إيران وإسرائيل الحقيقين !
هل سنكتشف يوماً أن السعودية وإيران وإسرائيل يشكلان اجنحة الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة .
الا كان الأجدر بالسعودية والخليج الغنية ان تصرف تلك المليارات في تطوير البلدان العربية والإسلامية بدل من صرفها في تدمير البلدان العربية !

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه