ardanlendeelitkufaruessvtr

غُرْبَتِي

بقلم عماد الدين التونسي أيار 30, 2020 115

عماد الدين التونسي

غُرْبَتِي بَيْنَ الْمُتُونِ

سِرَّ هَزَّاتِ الْجُفُونِ

بِالدُّجَى دَمْعِي ذَرَفْتُ

سَالَ هَطْلًا مِنْ عُيُونِ

عِشْتُ مَحْزُونَ الْفُؤَادِ

دَعَّ مَأْسُورِ السُّجُونِ

أَدْعُو فِي سِرّي وَجَهْرِي

يَا رَجَاءً مِنْ شُجُونٍ

يَنْزِفُ الْجُرْحُ الْعَمِيقُ

وَ الدِّمَا سُقْيَا الْغُصُونِ

كَيْ نُعِيدَ الْحُبَّ فَصْلًا

فَرْحَةً بِإِسْمِ الْحُضُونِ

نَجْمَعُ الْفَرْعَ بِأَصْلٍ

هِمَّةً ضِدَّ الْمُجُونِ

هَيْتَ رَهْطَ الْخَانِعِينَ

حِذْرَكُمْ رَيْبَ الْمَنُونِ

مَلْجَأٌ الْإِنْسَانِ رَبٌّ

خَالِقٌ شَتَّى الْفُنُونِ

إِنَّهُ الْحَقُّ الْمُنِيرُ

ضَاءَ مِنْ كَافٍ لِنُونِ

كُنْتُ فِي جَهْلٍ ظَلُومٌ

رَافِضًا دَعْوَى الْحَـنُونِ

مُدْرِكًا صِرْتُ بِقَلْبٍ

حَافِظًا سُؤْلَ الْمَصُونِ

إِنْ طَغَى الْعَبْدُ بِأَمْرٍ

رَبُّنَا فَوْقَ الظُّنُونِ

بَحْرُ مَجْزُوءِ الرَّمْلِ

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه